"العواد": قمة العشرين تمثّل استقرارًا للاقتصاد العالمي وحلولاً إيجابية لمواجهة الجائحة

أكد الدكتور عبد العزيز العواد نائب رئيس لجنة الموارد البشرية وسوق العمل في غرفة الرياض تشكل قمة العشرين التي استضافتها المملكة في ظل جائحة كورونا نقطة تحول على مستوى الاقتصاد العالمي.

"العواد": قمة العشرين تمثّل استقرارًا للاقتصاد العالمي وحلولاً إيجابية لمواجهة الجائحة
‫أكد الدكتور عبد العزيز العواد نائب رئيس لجنة الموارد البشرية وسوق العمل في غرفة الرياض تشكل قمة العشرين التي استضافتها المملكة في ظل جائحة كورونا نقطة تحول على مستوى الاقتصاد العالمي. وفي التفاصيل، أوضح "العواد" أن هذه القمة سيكون لها أثر كبير للفترة القادمة نتيجة تركيزها بشكل كبير على كيفية إيجاد حلول لهذه الجائحة وأثرها السلبي على الاقتصاد العالمي حيث يبرز دور المملكة القيادي ومكانتها الاقتصادية القوية وثقلها السياسي في الساحتين الدولية والإقليمية. وأضاف: أن هذه القمة التي عقدت في الرياض جاءت أيضًا بالتزامن مع موعد تحقيق برنامج التحول الوطني 2020 كما أنها عرفت عمالقة الاقتصاد العالمي على رؤية السعودية وما حققته من نجاحات وكيف انعكست هذه الإنجازات على أرض الواقع والقرارات الاقتصادية المهمة التي اتخذت في ظل جائحة كورونا. وأشار إلى أن السعودية سباقة دائمًا في تعزيز التعاون مع شركائها من الدول الأعضاء لتحقيق أهداف المجموعة، وتأمين الاستقرار في الاقتصاد العالمي وازدهاره وتطوير سياسات فعّالة لتحقيق التنمية المستدامة وخلق وظائف حقيقية لرفع مستويات المعيشة والرفاهية بين شعوب العالم. وختم بالقول: إن استضافة المملكة لقمة العشرين جاءت تشديدًا على المكانة المرموقة التي تبوأتها في شتى مناحي الحياة على المستوى القاري والدولي.