«الصادرات السعودية» تشرك 34 شركة مواد بناء في «الخمسة الكبار»

أشركت هيئة تنمية الصادرات السعودية 34 شركة سعودية متخصصة بقطاع مواد البناء في معرض الخمسة الكبار «الافتراضي»؛ استجابةً للظروف الحالية؛ بسبب تداعيات جائحة كورونا، التي أدت إلى إلغاء المشاركة في عدد كبير من المعارض الدولية العالمية، وحرصاً من الهيئة على دعم المصدرين في ترويج منتجاتهم ووصولهم للأسواق العالمية في جميع الظروف.  وتنوعت منتجات الشركات السعودية المشاركة في المعرض لتشمل: «السيراميك، والأدوات الصحية، والمنتجات الكهربائية، والأنابيب وغيرها؛ حيث رفعت الشركات معلومات وصور منتجاتها في المنصة الخاصة بالمعرض التي اطلّع عليها الزوار المهتمون والمستوردون المحتملون، ثم نُسقت عقب ذلك اجتماعات معهم عبر المنصة أدت إلى عقد عدد من الصفقات الناجحة.  يذكر أن «الصادرات السعودية» رعت المعرض رعاية ذهبية، ضمن جهودها لتسليط الضوء على الفرص السوقية العالمية في قطاع مواد البناء وكيفية زيادة حصة المملكة به، وتعكس المشاركة بالمعرض أهمية قطاع مواد البناء كأحد أهم القطاعات المصدّرة غير النفطية، وتعد أعلى القطاعات الفرعية تصديراً ضمن قطاع مواد البناء الصفائح المعدنية، والأعمدة والقضبان، والأسلاك الكهربائية. وبلغت صادرات القطاع خلال النصف الأول من عام 2020م أكثر من 8 مليارات ريال سعودي، وتصدرت قائمة الدول المستوردة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، والولايات المتحدة الأمريكية، وتؤكد المشاركة حرص هيئة الصادرات السعودية، على فتح قنوات تصديرية جديدة للشركات في الأسواق الإقليمية والدولية وتعزيز الصناعات المحلية، واستكمالاً للترويج للمنتجات والخدمات السعودية وزيادة الحصص السوقية لها في الأسواق العالمية في كل الأوقات حتى في ظل هذه الظروف الاستثنائية. اقرأ أيضا:  بالأسماء.. 5 قطاعات تخضع لرقابة البنك المركزي السعودي

«الصادرات السعودية» تشرك 34 شركة مواد بناء في «الخمسة الكبار»
أشركت هيئة تنمية الصادرات السعودية 34 شركة سعودية متخصصة بقطاع مواد البناء في معرض الخمسة الكبار «الافتراضي»؛ استجابةً للظروف الحالية؛ بسبب تداعيات جائحة كورونا، التي أدت إلى إلغاء المشاركة في عدد كبير من المعارض الدولية العالمية، وحرصاً من الهيئة على دعم المصدرين في ترويج منتجاتهم ووصولهم للأسواق العالمية في جميع الظروف.  وتنوعت منتجات الشركات السعودية المشاركة في المعرض لتشمل: «السيراميك، والأدوات الصحية، والمنتجات الكهربائية، والأنابيب وغيرها؛ حيث رفعت الشركات معلومات وصور منتجاتها في المنصة الخاصة بالمعرض التي اطلّع عليها الزوار المهتمون والمستوردون المحتملون، ثم نُسقت عقب ذلك اجتماعات معهم عبر المنصة أدت إلى عقد عدد من الصفقات الناجحة.  يذكر أن «الصادرات السعودية» رعت المعرض رعاية ذهبية، ضمن جهودها لتسليط الضوء على الفرص السوقية العالمية في قطاع مواد البناء وكيفية زيادة حصة المملكة به، وتعكس المشاركة بالمعرض أهمية قطاع مواد البناء كأحد أهم القطاعات المصدّرة غير النفطية، وتعد أعلى القطاعات الفرعية تصديراً ضمن قطاع مواد البناء الصفائح المعدنية، والأعمدة والقضبان، والأسلاك الكهربائية. وبلغت صادرات القطاع خلال النصف الأول من عام 2020م أكثر من 8 مليارات ريال سعودي، وتصدرت قائمة الدول المستوردة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، والولايات المتحدة الأمريكية، وتؤكد المشاركة حرص هيئة الصادرات السعودية، على فتح قنوات تصديرية جديدة للشركات في الأسواق الإقليمية والدولية وتعزيز الصناعات المحلية، واستكمالاً للترويج للمنتجات والخدمات السعودية وزيادة الحصص السوقية لها في الأسواق العالمية في كل الأوقات حتى في ظل هذه الظروف الاستثنائية. اقرأ أيضا:  بالأسماء.. 5 قطاعات تخضع لرقابة البنك المركزي السعودي