السعودية تطالب مجلس الأمن بوقف تهديدات ميليشيات الحوثي

أبلغت السعودية، مجلس الأمن الدولي بأن جماعة الحوثي اليمنية هي المسؤولة عن هجوم صاروخي على محطة لتوزيع المنتجات البترولية في جدة، الاثنين.وحثت، المجلس، المكون من 15 دولة، على وقف التهديد المحدق بأمن

السعودية  تطالب مجلس الأمن بوقف تهديدات ميليشيات الحوثي
أبلغت السعودية، مجلس الأمن الدولي بأن جماعة الحوثي اليمنية هي المسؤولة عن هجوم صاروخي على محطة لتوزيع المنتجات البترولية في جدة، الاثنين. وحثت، المجلس، المكون من 15 دولة، على وقف التهديد المحدق بأمن الطاقة العالمية والعملية السياسية الخاصة باليمن والأمن الإقليمي.وقال السفير السعودي لدى الأمم المتحدة، عبد الله المعلمي، في رسالة للمجلس، في وقت متأخر من مساء الاثنين، إن الحوثيين الذين تساندهم إيران مسؤولون عن الهجوم "الإرهابي". وأضاف السفير السعودي: "لن ندخر جهدا في حماية أراضينا ومواطنينا من هجمات الحوثيين". هذا وصرح مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية لقناة "العربية" بأن الاعتداء الإرهابي لم يتسبب بخسارة أي جزء من منتجات البترول. والاثنين، اندلع حريق نشب في خزان للوقود بمحطة توزيع المنتجات البترولية شمال جدة، نتيجة اعتداء إرھابي حوثي بقذيفة. وذكرت وزارة الطاقة أنها تمتلك شبكة إمدادات قوية ومواقع للتخزين الاستراتيجي، موضحة أن العمليات في محطة توزيع الوقود في جدة تسير بشكل طبيعي. وفي سياق متصل، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن تورط الميليشيات الحوثية الإرهابية في الاعتداء على محطة توزيع لأرامكو. وأوضح التحالف أن الأدلة أثبتت تورط النظام الإيراني في هجمات الحوثيين الإرهابية على المنشآت النفطية. وقال التحالف إن "إيران زودت الميليشيات الحوثية بأسلحة نوعية من طراز كروز ومسيرات مفخخة، متعهدا "بحماية المدنيين والأعيان المدنية".