الدولار يهبط في تعاملات الأربعاء.. و«إشيزوكي»: ضعيف بشكل عام

وسط إجراءات التحفيز وموقف الأصول عالية المخاطر.. تراجعت أسعار صرف الدولار الأمريكي أمام معظم العملات، اليوم الأربعاء، فيما شجّعت احتمالات تبنّي مزيد من إجراءات التحفيز الحكومية والتعافي الاقتصادي العالمي المستثمرين لتعزيز حيازاتهم من الأصول عالية المخاطر، بحسب «رويترز». وصعد الدولار الأسترالي، لأعلى مستوى في خمسة أشهر مقابل نظيره الأمريكي مع اتجاه الصناديق لاقتصادات يُعتقد أنها تتعافى أسرع من كورونا، وزاد اليورو لذروة ثلاثة أشهر تقريبًا وسط اتجاه بدعم الاقتصادات الضعيفة بمنطقة اليورو عبر شراء دين لإبقاء العائدات منخفضة. وتراجع الدولار الأمريكي أمام الجنيه الإسترليني والين والفرنك السويسري، فيما يتابع المستثمرون الاحتجاجات الضخمة ضد العنصرية التي تمتد في أنحاء الولايات المتحدة. وقال خبير الصرف الأجنبي في دايوا سكيورتيز في طوكيو، يوكيو إشيزوكي: «الدولار الأمريكي ضعيف بشكل عام.. أمام الدولار الأسترالي فرصة كبيرة للصعود نظرًا لوجود الكثير من المراكز المكشوفة التي ينبغي تغطيتها.. التعافي الاقتصادي هو العامل الرئيسي». وارتفع الدولار الأسترالي أكثر من واحد بالمئة أمام نظيرة الأمريكي إلى 0.6982 دولار أمريكي وهو أعلى مستوى منذ الثالث من يناير، وقلّص الدولار الأسترالي مكاسبه ليتداول عند 0.6937 دولار أمريكي. جاء ذلك بعدما أظهرت بيانات أن الاقتصاد الأسترالي انكمش كما كان متوقّعًا في الربع الأول، وقال وزير الخزانة الأسترالي إن الاقتصاد في ركود بالفعل، لكن متعاملين قالوا إن المعنويات تحولت إيجابًا بسبب تخفيف قيود إجراءات العزل العام وارتفاع أسعار السلع الأولية. وزاد الدولار النيوزيلندي إلى 0.6430 دولار أمريكي وهو أعلى مستوى منذ التاسع من مارس، كما نزلت العملة الأمريكية لأقل مستوى في شهر مقابل الإسترليني عند 1.2615 دولار. وارتفع اليورو إلى 1.1205 دولار يوم الأربعاء مقتربًا من ذروته في 16 مارس آذار. وسجل الدولار 0.9610 فرنك سويسري مقتربًا من أقل مستوى في شهرين، ونزلت العملة الأمريكية إلى 108.51 ين متراجعة عن أعلى مستوى في شهرين الذي سجلته في التعاملات الآسيوية اليوم.

الدولار يهبط في تعاملات الأربعاء.. و«إشيزوكي»: ضعيف بشكل عام
وسط إجراءات التحفيز وموقف الأصول عالية المخاطر.. تراجعت أسعار صرف الدولار الأمريكي أمام معظم العملات، اليوم الأربعاء، فيما شجّعت احتمالات تبنّي مزيد من إجراءات التحفيز الحكومية والتعافي الاقتصادي العالمي المستثمرين لتعزيز حيازاتهم من الأصول عالية المخاطر، بحسب «رويترز». وصعد الدولار الأسترالي، لأعلى مستوى في خمسة أشهر مقابل نظيره الأمريكي مع اتجاه الصناديق لاقتصادات يُعتقد أنها تتعافى أسرع من كورونا، وزاد اليورو لذروة ثلاثة أشهر تقريبًا وسط اتجاه بدعم الاقتصادات الضعيفة بمنطقة اليورو عبر شراء دين لإبقاء العائدات منخفضة. وتراجع الدولار الأمريكي أمام الجنيه الإسترليني والين والفرنك السويسري، فيما يتابع المستثمرون الاحتجاجات الضخمة ضد العنصرية التي تمتد في أنحاء الولايات المتحدة. وقال خبير الصرف الأجنبي في دايوا سكيورتيز في طوكيو، يوكيو إشيزوكي: «الدولار الأمريكي ضعيف بشكل عام.. أمام الدولار الأسترالي فرصة كبيرة للصعود نظرًا لوجود الكثير من المراكز المكشوفة التي ينبغي تغطيتها.. التعافي الاقتصادي هو العامل الرئيسي». وارتفع الدولار الأسترالي أكثر من واحد بالمئة أمام نظيرة الأمريكي إلى 0.6982 دولار أمريكي وهو أعلى مستوى منذ الثالث من يناير، وقلّص الدولار الأسترالي مكاسبه ليتداول عند 0.6937 دولار أمريكي. جاء ذلك بعدما أظهرت بيانات أن الاقتصاد الأسترالي انكمش كما كان متوقّعًا في الربع الأول، وقال وزير الخزانة الأسترالي إن الاقتصاد في ركود بالفعل، لكن متعاملين قالوا إن المعنويات تحولت إيجابًا بسبب تخفيف قيود إجراءات العزل العام وارتفاع أسعار السلع الأولية. وزاد الدولار النيوزيلندي إلى 0.6430 دولار أمريكي وهو أعلى مستوى منذ التاسع من مارس، كما نزلت العملة الأمريكية لأقل مستوى في شهر مقابل الإسترليني عند 1.2615 دولار. وارتفع اليورو إلى 1.1205 دولار يوم الأربعاء مقتربًا من ذروته في 16 مارس آذار. وسجل الدولار 0.9610 فرنك سويسري مقتربًا من أقل مستوى في شهرين، ونزلت العملة الأمريكية إلى 108.51 ين متراجعة عن أعلى مستوى في شهرين الذي سجلته في التعاملات الآسيوية اليوم.