الدعيع يُشيد بتألق الوطيان.. ويقول: هواية الهلال حصد الألقاب

أكد حارس الهلال السابق محمد الدعيع أن مواجهة فريقه أمام الغريم التقليدي النصر يوم السبت المقبل ستكون مختلفة عن مواجهة الدوري، مشيراً إلى أن فريقه قادر على التتويج بلقبه 61.وقال لـ"العربية.نت":

الدعيع يُشيد بتألق الوطيان.. ويقول: هواية الهلال حصد الألقاب
أكد حارس الهلال السابق محمد الدعيع أن مواجهة فريقه أمام الغريم التقليدي النصر يوم السبت المقبل ستكون مختلفة عن مواجهة الدوري، مشيراً إلى أن فريقه قادر على التتويج بلقبه 61. وقال لـ"العربية.نت": "المباريات النهائية دائماً ما تكون مختلفة عن أي مباراة أخرى، شاهدنا مباراة الدوري كيف كانت مملة خاصة في الشوط الأول ولكن الوضع سيختلف في مباراة السبت، حيث إن اللقب سيسجل باسم النادي واللاعبون سيعطون كل ما لديهم وسيدخلون المباراة بتركيز عال، والجميع سيبحث عن البروز، وأعتقد أن الهلال متعود على هذه المباريات، وسبق أن حصد 60 بطولة والتي لم تأتِ من فراغ بل من تكاتف الجميع". وحول تأثير فوز فريقه في مواجهة الديربي السابقة، أوضح: في البداية كما قلت إن مواجهة النهائي تختلف عن الدوري ولكن ما يميز الهلال منذ سنوات مضت هو أنه يدخل كل مباراة على حدة ولا يفكر في المواجهة التي تليها مهما كانت أهميتها، وشاهدنا كيف أن مدرب الفريق دخل بكامل لاعبيه في المواجهة الدورية ولم يفكر في إراحة أحد باستثناء المصابين عبدالله المعيوف وسالم الدوسري. وأضاف: الهلال لديه قائمة من 30 لاعبا جميعهم جاهزون وشاهدناهم حينما ضربت الغيابات الفريق في البطولة الآسيوية لعب بالصف الثاني والثالث ولم يتأثر بالغيابات، وأيضاً المواجهة السابقة غاب عن الفريق المعيوف وسالم الدوسري وحتى وإن غاب غوميز أو كاريو أو ياسر الشهراني الفريق لا يتأثر ويبقى ثابتاً وهذه ثقافة توارثها الهلال من جيل إلى جيل ومنظومة قديمة واستراتيجية معروفة للهلال. وامتدح الدعيع أداء الحارس حبيب الوطيان الذي شارك مع الفريق لأول مرة في مباراة الديربي الماضية، وأبان: حينما تشارك مع الفريق في أول مباراة وتكون أمام منافسك التقليدي الأمر ليس بالسهل، حيث إنني حينما شاركت في أول مواجهة أمام النصر كانت الأمور صعبة من ناحية التركيز العالي وكنت أريد أن لا أخطئ وأريد أن أقدم أداء مميزا مع أن لدي الخبرة حيث كنت حارس القرن الآسيوي وشاركت مرتين في كأس العالم. وزاد: وعلى الرغم من أنها مباراة أعصاب والنصر يملك لاعبين مميزين مثل أمرابط وحمدالله إلا أن حبيب قدّم أداءً مميزاً وكان نجم المباراة الأول، حيث إن لديه إمكانيات عالية، وكانت تحتاج فقط إلى الهدوء والتركيز وهو ما فعله حبيب وأصبح نجم المباراة الأول، ولا ننسى زملاءه لاعبي الخبرة الذين دعموه خلال اللقاء ووقفوا معه. وتمنى قائد الهلال السابق أن يتوج فريقه باللقب الغالي وقال: الهلال قادر على المضي نحو اللقب 61 خاصة أنه يجد دعماً كبيراً على كافة الصعد جماهيرياً، وأيضاً اللاعبون القدامى لهم تأثير كبير، نشاهد صالح النعيمه وسامي الجابر ونواف التمياط وغيرهم، وهذا ما يميز الهلال.