"البيئة" تدعم أبحاث طلبة الماجستير والدكتوراه المتوائمة مع مستهدفات القطاع الزراعي

15 نوفمبر 2020 - 29 ربيع الأول 1442 11:39 AM ضمن اهتمامات الوزارة بالبحث العلمي لإعداد كوادر مؤهلة جديدة أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة، مبادرتها لدعم أبحاث ومشاريع طلبة الجامعات من القطاعات الخاصة والحكومية المبتعثين والموفدين المتوائمة مع مستهدفات القطاع الزراعي لمرحلتَي الماجستير والدكتوراه.

"البيئة" تدعم أبحاث طلبة الماجستير والدكتوراه المتوائمة مع مستهدفات القطاع الزراعي
15 نوفمبر 2020 - 29 ربيع الأول 1442 11:39 AM ضمن اهتمامات الوزارة بالبحث العلمي لإعداد كوادر مؤهلة جديدة "البيئة" تدعم أبحاث طلبة الماجستير والدكتوراه المتوائمة مع مستهدفات القطاع الزراعي أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة، مبادرتها لدعم أبحاث ومشاريع طلبة الجامعات من القطاعات الخاصة والحكومية المبتعثين والموفدين المتوائمة مع مستهدفات القطاع الزراعي لمرحلتَي الماجستير والدكتوراه. وأوضح مستشار وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة للزراعة الدكتور عبدالرحمن الحبيب؛ أن ذلك يأتي في إطار اهتمام وكالة الوزارة للزراعة بالبحث العلمي والتكنولوجيا ودعمها المستمر لإعداد كوادر علمية جديدة تساهم بفكرها المتطور في تحقيق التقدم العلمي والتكنولوجي الذى يسهم بدوره في التنمية التي تستهدفها الوزارة. واضاف "الحبيب"، أن الوزارة ستعقد لقاءات دورية للطلبة المبتعثين من أجل تحسين الاستفادة المتبادلة بين الوزارة والطلبة المبتعثين لمناقشة احتياجاتهم البحثية، وإمكانية دعم دراستهم بالبيانات والتجارب المحلية وتوفير المواد والتجهيزات الحقلية والمخبرية والأرض الزراعية، وكذلك مشاركتهم اهتمامات الوزارة، وأخذ خلاصة نتائج أبحاثهم للاستفادة منها في قطاع الزراعة ومناقشة ما يستجد من مواضيع في هذا الشأن، كما سيتم تسهيل حصول الطلاب على المراجع والدراسات المتوافرة، وسيتم التواصل الفعال مع الطلبة للإجابة عن استفساراتهم المتصلة بالقطاع الزراعي، وتبادل البيانات والدراسات والمشاريع البحثية للاستفادة المشتركة، ومناقشة تغيير التخصصات والتوفيق بين رغبة الطالب وحاجة القطاع الزراعي في المملكة ومستهدفات وأولويات الوزارة، ومناقشة تعديل مواضيع البحث بما يتلاءم مع الاحتياجات الواقعية لقطاع الزراعة في المملكة، كما يتم إرشاد الطلاب للمواقع والوظائف المناسبة للتخصص بعد التخرج، أو تسهيل تغير الموقع الوظيفي وفقاً لطبيعة التخصص واحتياج الوزارة. الكلمات المفتاحية