الأربعاء.. المملكة تستضيف المنتدى العالمي للإنتاج المستدام في قطاع الصحة 2020

تستضيف المملكة العربية السعودية المنتدى العالمي للإنتاج المستدام في قطاع الصحة 2020م خلال الفترة من 18-19 نوفمبر الجاري الذي تنظمه الهيئة العامة للغذاء والدواء والأمانة السعودية لمجموعة العشرين، ضمن برنامج المؤتمرات الدولية المقامة على هامش عام الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي «UNDP»، وأمانة فريق العمل المشترك بالأمم المتحدة للتوريد المستدام في قطاع الصحة «SPHS»، إضافة إلى منظمة الرعاية الصحية بدون ضرر «HCWH» وبدعم من الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي «Sida» تحت شعار «التعافي بشكل أفضل بعد جائحة كوفيد 19». ويستضيف المنتدى الذي سيقام عبر الاتصال المرئي مجموعة كبيرة من الخبراء، والعلماء، وعددًا من المنظمات الدولية، الذين سيناقشون العديد من التجارب والأفكار الملهمة حول الإنتاج والتوريد المستدام في قطاع الصحة العالمية. وسيتحدث في المنتدى الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور هشام الجضعي، ومحافظ الهيئة العامة للجمارك الأستاذ أحمد الحقباني، وسفير جمهورية السويد لدى المملكة نيكولاس تروفي، إضافةً إلى أكثر من 25 متحدثًا من العلماء والخبراء والمتخصصين. ويعد هذا المنتدى فرصة كبيرة للموردين، والمصَنّعين، وواضعي السياسات، والخبراء التقنيين، وكذلك الأوساط الأكاديمية ومنظمات المجتمع المدني وغيرهم من المهتمين في مجال الصحة العالمية، لاستكشاف أنماط الاستهلاك والإنتاج المستدام ومتابعة أحدث الابتكارات فيما يتعلق بجائحة «كوفيد 19» وما بعدها. وستناقش جلسات المنتدى عددًا من القضايا المهمة مثل السلوك التجاري المسؤول، والأجهزة الطبية والسلامة، وسلامة الغذاء وتقييم المخاطر، وسلاسل التوريد، وسيجيب المنتدى على سؤال كيف يمكن للعالم الاستعداد للأزمات الصحية المقبلة؟. كما سيتمكن المشاركون في المنتدى من طرح أمثلة على الممارسات الجيدة وتقديم الاقتراحات المبتكرة في مجال الإنتاج والتوريد المستدام، والتخلص من النفايات في قطاع الصحة. ويسهم الإنتاج المستدام بشكل كبير في تقليل المصروفات وتعزيز التنافسية، إضافة إلى تقليل الآثار السلبية المترتبة على الصحة والبيئة. وفي ظل جائحة كوفيد 19 وما تبعها من تداعيات؛ يواجه الموردون والمصنعون في قطاع الرعاية الصحية العالمية مجموعة من القضايا المهمة مثل التدهور البيئي، والاستخدام المكثف للموارد، فضلًا عن طريقة التعامل مع النفايات الخطرة، ومخاطر الصحة والسلامة المهنية. اقرأ أيضًا: وزير التجارة: استضافة السعودية لقادة مجموعة العشرين تعكس مكانتها دوليًّا «المعلمي» يشارك في اجتماع وزراء خارجية مجموعة الـ77 والصين

الأربعاء.. المملكة تستضيف المنتدى العالمي للإنتاج المستدام في قطاع الصحة 2020
تستضيف المملكة العربية السعودية المنتدى العالمي للإنتاج المستدام في قطاع الصحة 2020م خلال الفترة من 18-19 نوفمبر الجاري الذي تنظمه الهيئة العامة للغذاء والدواء والأمانة السعودية لمجموعة العشرين، ضمن برنامج المؤتمرات الدولية المقامة على هامش عام الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي «UNDP»، وأمانة فريق العمل المشترك بالأمم المتحدة للتوريد المستدام في قطاع الصحة «SPHS»، إضافة إلى منظمة الرعاية الصحية بدون ضرر «HCWH» وبدعم من الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي «Sida» تحت شعار «التعافي بشكل أفضل بعد جائحة كوفيد 19». ويستضيف المنتدى الذي سيقام عبر الاتصال المرئي مجموعة كبيرة من الخبراء، والعلماء، وعددًا من المنظمات الدولية، الذين سيناقشون العديد من التجارب والأفكار الملهمة حول الإنتاج والتوريد المستدام في قطاع الصحة العالمية. وسيتحدث في المنتدى الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور هشام الجضعي، ومحافظ الهيئة العامة للجمارك الأستاذ أحمد الحقباني، وسفير جمهورية السويد لدى المملكة نيكولاس تروفي، إضافةً إلى أكثر من 25 متحدثًا من العلماء والخبراء والمتخصصين. ويعد هذا المنتدى فرصة كبيرة للموردين، والمصَنّعين، وواضعي السياسات، والخبراء التقنيين، وكذلك الأوساط الأكاديمية ومنظمات المجتمع المدني وغيرهم من المهتمين في مجال الصحة العالمية، لاستكشاف أنماط الاستهلاك والإنتاج المستدام ومتابعة أحدث الابتكارات فيما يتعلق بجائحة «كوفيد 19» وما بعدها. وستناقش جلسات المنتدى عددًا من القضايا المهمة مثل السلوك التجاري المسؤول، والأجهزة الطبية والسلامة، وسلامة الغذاء وتقييم المخاطر، وسلاسل التوريد، وسيجيب المنتدى على سؤال كيف يمكن للعالم الاستعداد للأزمات الصحية المقبلة؟. كما سيتمكن المشاركون في المنتدى من طرح أمثلة على الممارسات الجيدة وتقديم الاقتراحات المبتكرة في مجال الإنتاج والتوريد المستدام، والتخلص من النفايات في قطاع الصحة. ويسهم الإنتاج المستدام بشكل كبير في تقليل المصروفات وتعزيز التنافسية، إضافة إلى تقليل الآثار السلبية المترتبة على الصحة والبيئة. وفي ظل جائحة كوفيد 19 وما تبعها من تداعيات؛ يواجه الموردون والمصنعون في قطاع الرعاية الصحية العالمية مجموعة من القضايا المهمة مثل التدهور البيئي، والاستخدام المكثف للموارد، فضلًا عن طريقة التعامل مع النفايات الخطرة، ومخاطر الصحة والسلامة المهنية. اقرأ أيضًا: وزير التجارة: استضافة السعودية لقادة مجموعة العشرين تعكس مكانتها دوليًّا «المعلمي» يشارك في اجتماع وزراء خارجية مجموعة الـ77 والصين