استعدادا لاستقبال المعتمرين.. تجهيز مواقيت الإحرام

أنهت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في السعودية، استعداداتها لتهيئة المواقيت لاستقبال قاصدي البيت الحرام من المعتمرين والزوار، بعد صدور الموافقة الكريمة بعودة العمرة تدريجياً، وفق الإجراءات

استعدادا لاستقبال المعتمرين.. تجهيز مواقيت الإحرام
أنهت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في السعودية، استعداداتها لتهيئة المواقيت لاستقبال قاصدي البيت الحرام من المعتمرين والزوار، بعد صدور الموافقة الكريمة بعودة العمرة تدريجياً، وفق الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19. وشملت الإجراءات المتخذة وضع ملصقات التباعد بمسافة 2م بين كل مصلٍّ وتعقيم الفرش والمداخل والأسطح ودورات المياه على مدار الساعة وتعليق اللوحات الإرشادية المتضمنة إرشاد الراغبين في أداء العمرة إلى ضرورة الحصول على تصريح من تطبيق "اعتمرنا" والعمل وفق الإجراءات الاحترازية بمداخل المواقيت وبلغات مختلفة، واستبدال المصاحف اليدوية بالمصاحف الإلكترونية عن طريق باركود، ووضع معقمات الأيدي في أماكن مناسبة، واستخدام مقياس الحرارة عند مداخل المواقيت لمرتاديها. وبحسب وكالة الأنباء السعودية "واس"، فقد كثفت أعمال الصيانة اللازمة في المواقع كافة، كما جرى تعقيم أكثر من 20 ألف متر مربع من السجاد في جميع المساجد بالمواقيت، إلى جانب التعاقد مع عدد من شركات النظافة والصيانة الوطنية لتعقيمها بشكل دوري على مدار الساعة. وكلفت الوزارة 769 من الموظفين والعاملين والفنيين والمراقبين والمراقبات في المواقيت بمكة المكرمة والمدينة المنورة كافة، كما كلفت عدداً من الدعاة والداعيات للمشاركة بأعمال التوعية والإرشاد مع بدء توافد المعتمرين بإلقاء كلمات ومحاضرات بمساجد المواقيت وعبر الكبائن الخاصة بالتوعية لإرشاد ضيوف الرحمن لما يحتاجون إليه، بالإضافة إلى التأكيد على أهمية الأخذ بالتوجيهات التي تصدرها الجهات المختصة. كما كثفت الوزارة حضورها الإعلامي عبر المنصات الرقمية والقنوات التلفزيونية لبيان الإجراءات الاحترازية لقاصدي بيت الله الحرام لأداء مناسك العمرة، عبر لقاءات مع أصحاب الفضيلة الدعاة ونشر عدد من التصاميم التوعوية، عبر حسابات الوزارة في مواقع التواصل الاجتماعي.