ارتفاع ضحايا كورونا بإيران ومسؤول يؤكد امتلاء المستشفيات

توفي 230 شخصا في إيران بسبب كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية، وتم تشخيص 4392 مصابا جديدا خلال هذه الفترة، وفقا للإحصائيات الحكومية، فيما حذر مسؤول صحي من امتلاء المستشفيات بمرضى كوفيد 19 وعدم وجود أسرة

ارتفاع ضحايا كورونا بإيران ومسؤول يؤكد امتلاء المستشفيات
توفي 230 شخصا في إيران بسبب كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية، وتم تشخيص 4392 مصابا جديدا خلال هذه الفترة، وفقا للإحصائيات الحكومية، فيما حذر مسؤول صحي من امتلاء المستشفيات بمرضى كوفيد 19 وعدم وجود أسرة كافية للمصابين الجدد. وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية سيما لاري، الإحصائيات يوم الخميس، قائلة إنه حتى ظهر اليوم بلغ عدد ضحايا كورونا في إيران 27888، وعدد المصابين وصل إلى 488 ألفا و236 حالة. ووفقًا للاري، يرقد أيضًا 4335 مريضًا مصابًا بـ كوفيد 19 في أقسام العناية المركزة في مستشفيات إيران. ويشكك العديد من الخبراء ونواب البرلمان بالإحصائيات التي يقدمها المسؤولون في وزارة الصحة الإيرانية، حيث تقدر مصادر مستقلة أن عدد الوفيات يفوق الـ 100 ألف. هذا فيما حذر مسؤولون وخبراء من كارثة إنسانية إذا استمر تجاهل البروتوكولات الصحية من قبل الناس داعين لفرض قيود مشددة. من جهته، حذر نائب وزير الصحة الإيراني، إيرج حريرجي، في مقابلة مع وكالة أنباء "إيلنا" الخميس، أن المستشفيات امتلأت وهناك الكثير من المصابين بكورونا ينتظرون أسرة فارغة. وقال حريرجي: "كل يوم يأتي عدد من مرضى كورونا إلى أقسام الطوارئ وينتظرون إفراغ الأسرة من أجل الدخول، وبمجرد إدخالهم يأتي مرضى جدد إلى أقسام الطوارئ مرة أخرى". وأضاف حريرجي أن الطاقم الطبي في المستشفيات يعاني من إجهاد جسدي ونفسي بسبب عمل متواصل لأكثر من 7 أشهر ورؤية العديد من الوفيات، كما أن أجهزة الأشعة المقطعية والأكسجين عملت فوق طاقتها، وهذا أمر مثير للقلق". ووصف حصيلة الوفيات بكورونا بأنها "تعتمد كليا على سلوك الناس". من جهته، قال أمير حسين قاضي زاده هاشمي، نائب رئيس مجلس الشورى الإيراني (البرلمان)، إن الثمن الذي ندفعه جراء تفشي فيروس كورونا في البلاد وصل إلى مستوى لا يطاق، ويجب على الناس اتباع البروتوكولات الصحية بمزيد من اليقظة". أما علي رضا زالي، رئيس جامعة "بهشتي" للعلوم الطبية في طهران، فقال إن "استعدادنا الحالي ضد كورونا لا يرقى إلى مستوى مواجهة الحرب"، مشددا على أن "جامعة العلوم الطبية واجهت كورونا بجسم متعب وليس لديها إمكانيات جيدة".