ارتفاع حالات كورونا بسجون تركيا.. والحكومة تخفي الأرقام

أكد خبراء أن عدد مرضى كورونا بين نزلاء السجون في تركيا ينمو بمعدل مقلق، لكن وزارة العدل تحجب الأرقام عن العامة.وفي هذا السياق، قال النائب عن "حزب الشعوب الديمقراطي" المعارض عمر فاروق غيرغيرلي أوغلو إن

ارتفاع حالات كورونا بسجون تركيا.. والحكومة تخفي الأرقام
أكد خبراء أن عدد مرضى كورونا بين نزلاء السجون في تركيا ينمو بمعدل مقلق، لكن وزارة العدل تحجب الأرقام عن العامة. وفي هذا السياق، قال النائب عن "حزب الشعوب الديمقراطي" المعارض عمر فاروق غيرغيرلي أوغلو إن بعض ضباط السجون أصيبوا بالمرض، إلى جانب سجناء من جميع الأعمار. كما أشار النائب إلى أن التقرير الوحيد لوزارة العدل عن الإصابات بين السجناء يشير لوفاة ثلاثة سجناء بسبب وباء كورونا في بداية انتشار الوباء. وأضاف غيرغيرلي أوغلو: "لم يبلغوا عن عدد السجناء المصابين في كل سجن، ويدلون بأقوال غامضة.. عدد السجناء المصابين في تزايد منذ يونيو الماضي". وأشار النائب إلى أن "وصول النزلاء إلى الهواتف كان مقيداً، وأن وزارة العدل لم تبلغ أقارب النزلاء المتوفين" بكورونا فقط. وتابع: "نسأل وزارة العدل عن عدد السجناء المصابين، يخبروننا أن نسأل المدعي العام. نطلب من المدعي العام، يقول: اسألوا وزارة العدل". بدورها، قالت بريفان كوركوت، منسقة المجتمع المدني في "جمعية نظام العقوبات"، إن "وزارة العدل فشلت في الرد على أي استفسارات من الشعب" بهذا الشأن. وكان تقرير قد صدر مؤخراً عن "جمعية حقوق الإنسان التركية"، وهو أوسع مجموعة من المعلومات حول السجناء أثناء وباء كورونا، لكنه اقتصر على منطقة مرمرة، غرب تركيا. وأشار تقرير الجمعية إلى أن السجون في منطقة مرمرة شهدت ارتفاعاً في حالات وباء كورونا خلال أبريل ومايو ويونيو، وحث التقرير على إطلاق سراح جميع السجناء دون استثناء.