احتجاجاً على خرق الحدود.. السودان يستدعي سفير إثيوبيا

أفادت مراسلة "العربية" بالسودان، استدعاء السفير الإثيوبي في الخرطوم، السبت، احتجاجا على خرق الحدود بعد الأحداث الأخيرة في منطقة الفشقة شرق السودان.جاء ذلك بعدما أعلن المتحدث باسم الجيش السوداني، عامر

احتجاجاً على خرق الحدود.. السودان يستدعي سفير إثيوبيا
أفادت مراسلة "العربية" بالسودان، استدعاء السفير الإثيوبي في الخرطوم، السبت، احتجاجا على خرق الحدود بعد الأحداث الأخيرة في منطقة الفشقة شرق السودان.جاء ذلك بعدما أعلن المتحدث باسم الجيش السوداني، عامر محمد الحسن، أمس الجمعة، عن هدوء حذر على الحدود الإثيوبية.وقال الحسن لـ"العربية/الحدث" إن "كل الخيارات مفتوحة إذا استمرت التعديات الإثيوبية". كما أضاف: "أرسلنا تعزيزات لحدود إثيوبيا لمنع أي انتهاكات".وأوضح الحسن أن "تدخل القوات الإثيوبية في الاعتداءات الأخيرة كان واضحاً".يذكر أن الحدود السودانية الإثيوبية شهدت، الخميس، بولاية القضارف، توتراً جديداً بعد تسلل ميليشيات إثيوبية للحدود واعتدائها على المشاريع الزراعية بمنطقة بركة نوريت وقرية الفرسان، ومنطقة الفشقة الحدودية التابعة لولاية القضارف السودانية في شرق البلاد، وهي منطقة زراعية نائية.كما اشتبكت مع قوة عسكرية سودانية في معسكر بركة نورين، بحسب وكالة الأنباء السودانية، ما أدى إلى مقتل نقيب في الجيش السوداني وطفلة، إلى جانب جرح عدد من العسكريين والمدنيين.