اجتماع "افتراضي" لمجلس وزراء الصحة العرب لبحث تبعات "كورونا"

يعقد مجلس وزراء الصحة العرب "اجتماعًا افتراضيًّا"، يوم الأربعاء المقبل، برئاسة البحرين رئيس الدورة العادية الـ53 للمجلس، يسبقه اجتماع للمكتب التنفيذي يوم الثلاثاء برئاسة مصر؛ وذلك للتحضير لاجتماع المجلس الوزاري.

اجتماع "افتراضي" لمجلس وزراء الصحة العرب لبحث تبعات "كورونا"
يعقد مجلس وزراء الصحة العرب "اجتماعًا افتراضيًّا"، يوم الأربعاء المقبل، برئاسة البحرين رئيس الدورة العادية الـ53 للمجلس، يسبقه اجتماع للمكتب التنفيذي يوم الثلاثاء برئاسة مصر؛ وذلك للتحضير لاجتماع المجلس الوزاري.وقالت الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بالجامعة العربية، السفيرة هيفاء أبو غزالة: الجامعة العربية دعت إلى عقد الاجتماع لبحث ما تضمنه البيان الصادر بالتمرير عن المجلس الاقتصادي والاجتماعي على المستوى الوزاري للجامعة العربية بشأن التعامل مع تبعات جائحة فيروس كورونا المستجد، وللتزايد المطرد لحالات الإصابة بهذا الفيروس في عدد من الدول العربية، وتعرض العديد من الأطقم الطبية ومقدمي الخدمة الصحية إلى الإصابة والوفاة، وكذلك تعزيزًا للجهود والتنسيق العربي في مواجهة التداعيات الصحية لأزمة الفيروس وللحد من انتشاره.وأضافت: الاجتماع سيبحث أيضًا تعزيز التعاون والتنسيق بين وزارات الصحة في الدول العربية للتصدي لهذه الجائحة من خلال اتخاذ الإجراءات الملائمة لحماية الدول العربية من هذا الوباء الخطير الذي أصبح يشكل تهديدًا للصحة العامة والأمن الصحي العربي المشترك، بالإضافة إلى تداعياته الاقتصادية والاجتماعية، وحرصًا على صحة المواطن العربي التي تعد من بين أهم أولويات الجامعة العربية وآلية عملها المتمثلة في مجلس وزراء الصحة العرب ومكتبه التنفيذي.وأردفت: سيتم عرض مبادرة حول موازنة صديقة للصحة في ظل أزمة كورونا المستجد التي أعدها القطاع بالتعاون مع المكتب الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان للدول العربية والمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، على جدول أعمال مجلس وزراء الصحة العرب الافتراضي يوم الأربعاء المقبل.وأكدت أن قطاع الشؤون الاجتماعية يعمل على المتابعة المستمرة مع وزارات الصحة في الدول العربية الأعضاء، وبالتعاون مع المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية والمكتب الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان للدول العربية، للمستجدات المتعلقة بفيروس كورونا والسعي من أجل تعزيز النظم الصحية والوقائية في قطاعات الصحة بالدول العربية بما يسهم في تطوير العمل العربي المشترك المبني على منهجية واضحة في التعامل مع هذا الوباء للنهوض بالقطاع الصحي وتطوير خدمات الرعاية الصحية.وأشارت هيفاء أبو غزالة إلى أن قطاع الشؤون الاجتماعية وجه الدعوة أيضًا لانعقاد أعمال اللجنة الفنية الاستشارية لمجلس وزراء الصحة العرب على مستوى الخبراء يوم الأحد المقبل افتراضيًّا تحضيرًا لأعمال المكتب التنفيذي ومناقشة البيان الذي سيصدر عن مجلس وزراء الصحة العرب.