إغلاق مسجد بالدمام بعد اشتباه في إصابة إمامه بكورونا.. و"سبق" تكشف التفاصيل

علمت "سبق" أن فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية أغلق أحد المساجد بمدينة الدمام بعد الاشتباه بإصابة إمام المسجد بفيروس كورونا.

إغلاق مسجد بالدمام بعد اشتباه في إصابة إمامه بكورونا.. و"سبق" تكشف التفاصيل
علمت "سبق" أن فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية أغلق أحد المساجد بمدينة الدمام بعد الاشتباه بإصابة إمام المسجد بفيروس كورونا. وفي التفاصيل، أوضحت مصادر " سبق " أن إمام المسجد أبلغ المصلين عن طريق رسالة صوتية عبر تطبيق الواتساب بالاشتباه بإصابته بالفيروس وتم إبلاغ فرع الوزارة التي اتخذت قراراً بإغلاق المسجد فوراً. "سبق" تواصلت مع مدير إدارة المساجد بالدمام أحمد المهاشير الذي أكد أن المسجد تم إغلاقه وإيقاف الإمام للاشتباه بإصابته وكذلك إيقاف المؤذن احترازياً، للحفاظ على سلامتهما وسلامة المصلين وتوكيل من يؤم المصلين لحين تبين خلوهما من الإصابة. وأشار "المهاشير" إلى أن الإمام تواصل مع إدارة المساجد وأبلغهم أن أعراض إصابته بفيروس "كورونا" ظهرت عليه مما استدعى تدخل إدارة المساجد والبدء بإغلاق المسجد أولاً ومن ثم تعقيمه كاملاً وإيقاف المؤذن حتى ظهور نتيجة فحص الإمام. وبين أن المسجد سيفتح أبوابه خلال الفترة القادمة بعد الانتهاء من تعقيمه والتواصل مع وزارة الصحة للتقصي الوبائي. ‏وذكر المهاشير أن هذه الإجراءات الاحترازية ضمن ما وجه به وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ حفظه الله لمكافحة فايروس كورونا ومتابعة كريمة من مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية في المنطقة الشرقية الشيخ سليمان بن فهد الخميس، وأن أي مسجد سيرصد به حالة اشتباه من منسوبيه أو من المصلين سيتم العمل وفقاً لنفس هذه الإجراءات الاحترازية للحفاظ على سلامة المواطن والمقيم. يذكر أن هذا القرار يعتبر أول قرار لإغلاق مسجد بعد فتح المساجد للمصلين عقب قرار إغلاقها في أواخر شهر رجب الماضي منعاً لانتشار فيروس كورونا.