إصابات كورونا تتراجع ببعض بلدان أوروبا.. ولا لتخفيف القيود

قالت أندريا آمون، رئيسة المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها، اليوم الاثنين، إن الزيادة التي سجلتها دول الاتحاد مؤخرا في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد تتراجع في بعض البلدان وليس

إصابات كورونا تتراجع ببعض بلدان أوروبا.. ولا لتخفيف القيود
قالت أندريا آمون، رئيسة المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها، اليوم الاثنين، إن الزيادة التي سجلتها دول الاتحاد مؤخرا في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد تتراجع في بعض البلدان وليس جميعها، لكن من السابق لأوانه تخفيف القيود الحالية المرتبطة بالوباء. وأضافت آمون أنه من المثير للقلق استمرار زيادة معدل الوفيات الناجمة عن الفيروس في جميع أنحاء أوروبا، فقد كانت معدلات الوفيات 95 لكل مليون شخص الأسبوع الماضي، مقارنة بـ 84 في الأسبوع السابق. وأشارت آمون أيضًا إلى أن نسبة إشغال وحدات العناية المركزة بلغت 91% الأسبوع الماضي، ما يعني أن "بعض البلدان ربما تكون بالفعل وصلت للحد الأقصى". وتحدثت آمون خلال اجتماع عبر الفيديو مع نواب مسؤولين عن الشؤون الأوروبية في جميع الدول الأعضاء في الاتحاد، وفي البرلمان الأوروبي. وقالت آمون أيضًا إنه لا تزال هناك تحديات فيما يتعلق بالاختبارات، وتتبع جهات الاتصال، وأن دول الاتحاد بحاجة إلى تنسيق بياناتها الطبية. واعتبارًا من اليوم الاثنين، تم تسجيل أكثر من 13 مليون حالة إصابة بفيروس كورونا في دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة، وتوفي أكثر من 319,700 شخص في الكتلة بسبب الفيروس.