إسرائيل تشير لإيران: شبكات المياه تعرضت لهجوم سيبراني

اعترف رئيس المديرية الوطنية الإسرائيلية للإنترنت، إيغال أونا، الخميس رسمياً بأن إسرائيل أحبطت هجوماً إلكترونياً كبيراً الشهر الماضي ضد شبكات المياه الخاصة بها، وهو هجوم يُنسب على نطاق واسع إلى إيران،

إسرائيل تشير لإيران: شبكات المياه تعرضت لهجوم سيبراني
اعترف رئيس المديرية الوطنية الإسرائيلية للإنترنت، إيغال أونا، الخميس رسمياً بأن إسرائيل أحبطت هجوماً إلكترونياً كبيراً الشهر الماضي ضد شبكات المياه الخاصة بها، وهو هجوم يُنسب على نطاق واسع إلى إيران، واصفاً إياه بأنه كان "منسقاً ومنظماً"، ويهدف إلى تعطيل البنية التحتية الرئيسية.ولم يذكر أونا إيران مباشرة، ولم يعلق على رد إسرائيلي مزعوم بعد أسبوعين والذي قيل إنه أغلق ميناء إيرانياً رئيسياً، لكنه قال إن التطورات الأخيرة تنذر بعهد جديد من الحرب السرية، محذرا من خطر بأن "الإنترنت الشتاء قادم".وقال أمام مؤتمر دولي حول الإنترنت "إن كلمة سريع لا تكفي لوصف مدى السرعة التي تسير بها الأمور الجنونية والمحمومة في الفضاء السيبراني وأعتقد أننا سنتذكر هذا الشهر الماضي ومايو/آيار 2020 كنقطة تغيير في تاريخ الحروب السيبرانية الحديثة."كما أضاف: "إذا نجح الأشرار في مؤامراتهم، فإننا سنواجه الآن، في منتصف أزمة كورونا، أضرارًا كبيرة جدًا على السكان المدنيين ونقصا في المياه وما هو أسوأ من ذلك".لكنه قال إن محاولة اختراق شبكات المياه الإسرائيلية كانت المرة الأولى في التاريخ الحديث التي "يمكننا أن نرى فيها شيئًا كهذا يهدف إلى إلحاق الضرر بالحياة الواقعية وليس بتكنولوجيا المعلومات أو البيانات".ويُعتقد أن أشهر المعارك السرية إطلاق وكالات المخابرات الأميركية والإسرائيلية لدودة الكمبيوتر المسماة "ستكسنت" منذ سنوات في محاولة لتعطيل البرنامج النووي الإيراني.كان تقرير نشرته صحيفة "واشنطن بوست" قال إن إسرائيل هي المسؤولة على الأرجح عن هجوم إلكتروني وقع هذا الشهر، واستهدف أجهزة كمبيوتر في ميناء الشهيد رجائي وهو ما تسبب في ارتباك الحركة عبر الممرات المائية والطرق المؤدية إلى الميناء.