إبراهيموفيتش يقود ميلان لاستعادة الصدارة بثلاثية في نابولي بالدوري الإيطالي

قاد النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش فريقه ميلان لاستعادة صدارة ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم، التي فقدها لعدة ساعات، عقب فوز الفريق اللومباردي 3 / 1 على مضيفه نابولي في قمة مباريات المرحلة الثامنة للمسابقة. ارتفع رصيد ميلان إلى 20 نقطة في قمة الترتيب، متفوقًا بفارق نقطتين على أقرب ملاحقيه ساسولو، الذي ارتقى للصدارة (مؤقتًا)، عقب فوزه 2 / صفر على مضيفه فيرونا في وقت سابق اليوم بنفس المرحلة. في المقابل، تجمد رصيد نابولي عند 14 نقطة، ليبقى في المركز الخامس بترتيب البطولة. وتقدم ميلان بهدفين حملا توقيع إبراهيموفيتش في الدقيقتين 20 و54، لينفرد بصدارة هدافي البطولة هذا الموسم برصيد 10 أهداف، متفوقًا بفارق هدفين على أقرب ملاحقيه البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس. وأشعل نابولي المباراة من جديد، عقب تسجيل درييس ميرتينز هدفًا لأصحاب الأرض في الدقيقة 65، غير أن معاناة الفريق السماوي تضاعفت في اللقاء، بعدما اضطر للعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه تيموي باكايوكو لحصوله على الإنذار الثاني في الدقيقة 65. استغل ميلان النقص العددي في صفوف منافسه عقب تسجيل النرويجي ينس بيتر هاوجي الهدف الثالث للفريق الضيف في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع.

إبراهيموفيتش يقود ميلان لاستعادة الصدارة بثلاثية في نابولي بالدوري الإيطالي
قاد النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش فريقه ميلان لاستعادة صدارة ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم، التي فقدها لعدة ساعات، عقب فوز الفريق اللومباردي 3 / 1 على مضيفه نابولي في قمة مباريات المرحلة الثامنة للمسابقة. ارتفع رصيد ميلان إلى 20 نقطة في قمة الترتيب، متفوقًا بفارق نقطتين على أقرب ملاحقيه ساسولو، الذي ارتقى للصدارة (مؤقتًا)، عقب فوزه 2 / صفر على مضيفه فيرونا في وقت سابق اليوم بنفس المرحلة. في المقابل، تجمد رصيد نابولي عند 14 نقطة، ليبقى في المركز الخامس بترتيب البطولة. وتقدم ميلان بهدفين حملا توقيع إبراهيموفيتش في الدقيقتين 20 و54، لينفرد بصدارة هدافي البطولة هذا الموسم برصيد 10 أهداف، متفوقًا بفارق هدفين على أقرب ملاحقيه البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس. وأشعل نابولي المباراة من جديد، عقب تسجيل درييس ميرتينز هدفًا لأصحاب الأرض في الدقيقة 65، غير أن معاناة الفريق السماوي تضاعفت في اللقاء، بعدما اضطر للعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه تيموي باكايوكو لحصوله على الإنذار الثاني في الدقيقة 65. استغل ميلان النقص العددي في صفوف منافسه عقب تسجيل النرويجي ينس بيتر هاوجي الهدف الثالث للفريق الضيف في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع.