أمير جازان يتفقد محافظة العارضة ويدشّن المستشفى العام

دشن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، وبمشاركة وزير الصحة د. توفيق بن فوزان الربيعة عن بعد عبر - الاتصال المرئي - عمل المبنى الجديد لمستشفى محافظة العارضة العام. واستمع سموه من وزير الصحة عبر الاتصال المرئي، لشرح مفصل عن المبنى الجديد للمستشفى الذي تبلغ تكلفته الإجمالية أكثر من 45 مليون و500 ألف ريال بسعة سريرية بلغت 50 سريراً وما سيوفره المستشفى من خدمات لأبناء محافظة العارضة والمراكز والقرى التابعة لها والمقيمين فيها من خدمات صحية، وغيرها من الخدمات والأعمال التي تقوم بها الوزارة ممثلة بالمديرية العامة للشؤون الصحية بجازان لخدمة أبناء والمنطقة؛ بتوجيهات مباشرة من خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -. ونوه بمتابعة صاحب السمو الملكي أمير المنطقة وسمو نائبه لمختلف الأعمال والمهام التي تقوم بها الوزارة والمشروعات التي تنفذها بمختلف محافظات ومراكز المنطقة. فيما اطلع سموه للعرض المقدم من مدير عام الشؤون الصحية بجازان عبدالرحمن بن دبي الحربي عن المستشفى الذي تم تجهيزه بأفضل التجهيزات الطبية وما يتضمنه من عيادات وأقسام تشمل مختلف العيادات الطبية إضافة لأقسام العناية المركزة والتنويم والطوارئ والأشعة والمختبر وغيرها من المرافق الخدمية الأخرى وما يقدمه المستشفى من خدمات تشخيصية وعلاجية على مدار الساعة. وأعرب سمو الأمير محمد بن ناصر عن سعادته بتدشين العمل بالمبنى الجديد لمستشفى العارضة العام، وما استمع إليه من وزير الصحة خلال مشاهدته التدشين، موجهاً سموه الجميع بالعمل الجاد ومضاعفة الجهود لتقديم أفضل الخدمات لأبناء المحافظة وغيرها من محافظات المنطقة، راجياً العون والتوفيق من الله تعالى للجميع. وكان أمير منطقة جازان، قد أجرى جولة تفقدية لمحافظة العارضة، وذلك في إطار الجولات التفقدية التي يقوم بها سموه لمختلف المحافظات والمراكز والقرى التابعة للمنطقة. ووقف سمو أمير المنطقة خلال الجولة على المشروعات التنموية والخدمية ومقر مركز الملك سلمان الحضاري ومشروع العين الحارة وعدد من المواقع بالمحافظة، وبحث ومحافظ العارضة د. سلطان بن عجمي بن منيخير الخدمات المقدمة للأهالي واحتياجاتهم في مجالات الطرق والصحة والمياه والزراعة والخدمات البلدية وغيرها من المجالات، موجهًا سموه بمتابعة الاحتياجات والرفع بها لإنجازها، وكل ما يضمن تقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين. ونوه سموه في ختام الجولة بما تشهده المحافظة والمنطقة بوجه عام من مشروعات تنموية وخدمية وما تحظى به كغيرها من مناطق وطننا العزيز من دعم واهتمام من القيادة الرشيدة - حفظها الله -.

أمير جازان يتفقد محافظة العارضة ويدشّن المستشفى العام
دشن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، وبمشاركة وزير الصحة د. توفيق بن فوزان الربيعة عن بعد عبر - الاتصال المرئي - عمل المبنى الجديد لمستشفى محافظة العارضة العام. واستمع سموه من وزير الصحة عبر الاتصال المرئي، لشرح مفصل عن المبنى الجديد للمستشفى الذي تبلغ تكلفته الإجمالية أكثر من 45 مليون و500 ألف ريال بسعة سريرية بلغت 50 سريراً وما سيوفره المستشفى من خدمات لأبناء محافظة العارضة والمراكز والقرى التابعة لها والمقيمين فيها من خدمات صحية، وغيرها من الخدمات والأعمال التي تقوم بها الوزارة ممثلة بالمديرية العامة للشؤون الصحية بجازان لخدمة أبناء والمنطقة؛ بتوجيهات مباشرة من خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -. ونوه بمتابعة صاحب السمو الملكي أمير المنطقة وسمو نائبه لمختلف الأعمال والمهام التي تقوم بها الوزارة والمشروعات التي تنفذها بمختلف محافظات ومراكز المنطقة. فيما اطلع سموه للعرض المقدم من مدير عام الشؤون الصحية بجازان عبدالرحمن بن دبي الحربي عن المستشفى الذي تم تجهيزه بأفضل التجهيزات الطبية وما يتضمنه من عيادات وأقسام تشمل مختلف العيادات الطبية إضافة لأقسام العناية المركزة والتنويم والطوارئ والأشعة والمختبر وغيرها من المرافق الخدمية الأخرى وما يقدمه المستشفى من خدمات تشخيصية وعلاجية على مدار الساعة. وأعرب سمو الأمير محمد بن ناصر عن سعادته بتدشين العمل بالمبنى الجديد لمستشفى العارضة العام، وما استمع إليه من وزير الصحة خلال مشاهدته التدشين، موجهاً سموه الجميع بالعمل الجاد ومضاعفة الجهود لتقديم أفضل الخدمات لأبناء المحافظة وغيرها من محافظات المنطقة، راجياً العون والتوفيق من الله تعالى للجميع. وكان أمير منطقة جازان، قد أجرى جولة تفقدية لمحافظة العارضة، وذلك في إطار الجولات التفقدية التي يقوم بها سموه لمختلف المحافظات والمراكز والقرى التابعة للمنطقة. ووقف سمو أمير المنطقة خلال الجولة على المشروعات التنموية والخدمية ومقر مركز الملك سلمان الحضاري ومشروع العين الحارة وعدد من المواقع بالمحافظة، وبحث ومحافظ العارضة د. سلطان بن عجمي بن منيخير الخدمات المقدمة للأهالي واحتياجاتهم في مجالات الطرق والصحة والمياه والزراعة والخدمات البلدية وغيرها من المجالات، موجهًا سموه بمتابعة الاحتياجات والرفع بها لإنجازها، وكل ما يضمن تقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين. ونوه سموه في ختام الجولة بما تشهده المحافظة والمنطقة بوجه عام من مشروعات تنموية وخدمية وما تحظى به كغيرها من مناطق وطننا العزيز من دعم واهتمام من القيادة الرشيدة - حفظها الله -.