أمير تبوك يطلع على تقرير «الشؤون الصحية» و «الإسلامية» حول الوقاية من كورونا

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك بالجهود الكبيرة التي قدمتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد - حفظهما الله - للتخفيف من آثار وتبعات جائحة فيروس كورونا، مؤكداً سموه على حرص القيادة الرشيدة على كل ما يهم المواطن والمقيم. جاء ذلك خلال لقاء سموه في مكتبه بالإمارة أمس مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة د. غرم الله بن عبدالله الغامدي. واطلع سموه خلال اللقاء على تقرير عن الجهود التي تبذلها الشؤون الصحية بالمنطقة خلال الفترة الماضية للحد من انتشار فيروس كورونا، وكذلك الإجراءات الوقائية والاحترازية. وأثنى سمو أمير المنطقة بالجهود التي يبذلها أبطال الصحة في الميدان، منوهاً بما يحظى به القطاع الصحي بالمملكة من دعم واهتمام من القيادة الرشيدة. من جانبه، أعرب مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة تبوك د. غرم الله الغامدي، عن شكره لسمو أمير منطقة تبوك على التوجيهات السديدة التي من شأنها الارتقاء بالخدمات الصحية بالمنطقة، مشيراً إلى الدعم الكبير والمتابعة الذي تحظى به جميع القطاعات الصحية في المنطقة من سموه، والحث المستمر على الوصول بالخدمات الطبية إلى أعلى المستويات. من جهة أخرى، استقبل أمير منطقة تبوك في مكتبه بالإمارة أمس مدير فرع الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة تبوك عبدالله بن نشاط السبيعي.  واطلع سموه خلال الاستقبال على تقرير عن تهيئة المساجد والجوامع بالمنطقة، لاستقبال المصلين وسط تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اعتمدتها وزارة الشؤون الإسلامية، إنفاذاً لتوجيهات القيادة - حفظهما الله - التي تنص على العناية والاهتمام بكل ما يحقق السلامة ويعزز صحة المواطن والمقيم، مثنياً سموه على جهود فرع الوزارة وما تقوم به من أعمال جليلة. من جهته، أعرب السبيعي عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة تبوك على توجيهاته ومتابعته لأعمال الفرع للقيام بدوره على أكمل وجه.

أمير تبوك يطلع على تقرير «الشؤون
 الصحية» و «الإسلامية» حول الوقاية من كورونا
أشاد صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك بالجهود الكبيرة التي قدمتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد - حفظهما الله - للتخفيف من آثار وتبعات جائحة فيروس كورونا، مؤكداً سموه على حرص القيادة الرشيدة على كل ما يهم المواطن والمقيم. جاء ذلك خلال لقاء سموه في مكتبه بالإمارة أمس مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة د. غرم الله بن عبدالله الغامدي. واطلع سموه خلال اللقاء على تقرير عن الجهود التي تبذلها الشؤون الصحية بالمنطقة خلال الفترة الماضية للحد من انتشار فيروس كورونا، وكذلك الإجراءات الوقائية والاحترازية. وأثنى سمو أمير المنطقة بالجهود التي يبذلها أبطال الصحة في الميدان، منوهاً بما يحظى به القطاع الصحي بالمملكة من دعم واهتمام من القيادة الرشيدة. من جانبه، أعرب مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة تبوك د. غرم الله الغامدي، عن شكره لسمو أمير منطقة تبوك على التوجيهات السديدة التي من شأنها الارتقاء بالخدمات الصحية بالمنطقة، مشيراً إلى الدعم الكبير والمتابعة الذي تحظى به جميع القطاعات الصحية في المنطقة من سموه، والحث المستمر على الوصول بالخدمات الطبية إلى أعلى المستويات. من جهة أخرى، استقبل أمير منطقة تبوك في مكتبه بالإمارة أمس مدير فرع الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة تبوك عبدالله بن نشاط السبيعي.  واطلع سموه خلال الاستقبال على تقرير عن تهيئة المساجد والجوامع بالمنطقة، لاستقبال المصلين وسط تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اعتمدتها وزارة الشؤون الإسلامية، إنفاذاً لتوجيهات القيادة - حفظهما الله - التي تنص على العناية والاهتمام بكل ما يحقق السلامة ويعزز صحة المواطن والمقيم، مثنياً سموه على جهود فرع الوزارة وما تقوم به من أعمال جليلة. من جهته، أعرب السبيعي عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة تبوك على توجيهاته ومتابعته لأعمال الفرع للقيام بدوره على أكمل وجه.