"أبوت" العالمية تطلق "إنشور ماكس بروتين" في الأسواق السعودية

أعلنت "أبوت" عن إطلاق منتج "إنشور ماكس بروتين" لأول مرة في المملكة، الذي يمد الجسم بحوالي 150 سعرة حرارية، ومن ثم الحفاظ على العضلات أو إعادة بنائها، إضافة إلى تقليل الشعور بالجوع، خاصة للفئات العمرية فوق سن الخمسين. وأوضح استشاري علاج التغذية الصحية د. صداح عشقي، أن منتج إنشور ماكس يعد مصدراً مميّزاً للبروتين، لاسيما لأولئك الذين يجدون صعوبة في الحصول على الكمية المناسبة من البروتين ضمن وجباتهم الغذائية اليومية، مشيراً إلى أن مسألة الحفاظ على الحيوية والصحة صعبة مع تقدم الأشخاص في العمر، لذا أصبح من الضروري معرفة كمية البروتين التي يحتاجها الجسم يومياً، مبيناً أن الشخص الذي يزن 70 كيلوجراماً، يحتاج إلى حوالي 54 غرام من البروتين بشكل يومي،كاشفاً إن الحاجة إلى البروتين تختلف بين شخص وآخر بناءً على عدة أمور، مثل العمر، أو مستوى النشاط، أو الحالة المرضية، ويأتي هذا في الوقت الذي تعد فيه جميع البروتينات غير متساوية، حيث يفتقر بعضها إلى الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم ولا يستطيع تكوينها، كما وجد العلماء أنه من الضروري التأكد من احتواء النظام الغذائي على بروتينات عالية الجودة، وتوفير جميع الأحماض الأمينية الأساسية الـتسعة للمساعدة في تعزيز صحتنا وحمايتها. ولفت المدير الطبي الإقليمي في أبوت بمنطقة الشرق الأوسط أحمد أمين، أن المنتج الجديد يساعد على إعادة تزويد الجسم بالعناصر اللازمة، ودعم وظائف المناعة الطبيعية من خلال تضمنه لـ 22 نوعاً من الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك فيتامينات C و E المضادة للأكسدة، إضافة إلى الكالسيوم وفيتامين D لتقوية العظام.

"أبوت" العالمية تطلق "إنشور ماكس بروتين" في الأسواق السعودية
أعلنت "أبوت" عن إطلاق منتج "إنشور ماكس بروتين" لأول مرة في المملكة، الذي يمد الجسم بحوالي 150 سعرة حرارية، ومن ثم الحفاظ على العضلات أو إعادة بنائها، إضافة إلى تقليل الشعور بالجوع، خاصة للفئات العمرية فوق سن الخمسين. وأوضح استشاري علاج التغذية الصحية د. صداح عشقي، أن منتج إنشور ماكس يعد مصدراً مميّزاً للبروتين، لاسيما لأولئك الذين يجدون صعوبة في الحصول على الكمية المناسبة من البروتين ضمن وجباتهم الغذائية اليومية، مشيراً إلى أن مسألة الحفاظ على الحيوية والصحة صعبة مع تقدم الأشخاص في العمر، لذا أصبح من الضروري معرفة كمية البروتين التي يحتاجها الجسم يومياً، مبيناً أن الشخص الذي يزن 70 كيلوجراماً، يحتاج إلى حوالي 54 غرام من البروتين بشكل يومي،كاشفاً إن الحاجة إلى البروتين تختلف بين شخص وآخر بناءً على عدة أمور، مثل العمر، أو مستوى النشاط، أو الحالة المرضية، ويأتي هذا في الوقت الذي تعد فيه جميع البروتينات غير متساوية، حيث يفتقر بعضها إلى الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم ولا يستطيع تكوينها، كما وجد العلماء أنه من الضروري التأكد من احتواء النظام الغذائي على بروتينات عالية الجودة، وتوفير جميع الأحماض الأمينية الأساسية الـتسعة للمساعدة في تعزيز صحتنا وحمايتها. ولفت المدير الطبي الإقليمي في أبوت بمنطقة الشرق الأوسط أحمد أمين، أن المنتج الجديد يساعد على إعادة تزويد الجسم بالعناصر اللازمة، ودعم وظائف المناعة الطبيعية من خلال تضمنه لـ 22 نوعاً من الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك فيتامينات C و E المضادة للأكسدة، إضافة إلى الكالسيوم وفيتامين D لتقوية العظام.